التخطي إلى المحتوى
"فيس بوك" تتجه إلى الدمج بين "ماسنجر" و"واتساب"

يتّجه عملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى تشفير المحادثات في المزيد من تطبيقات التراسل في المستقبل، وذلك لضمان درجة عالية من خصوصية المستخدمين، وفقًا لما قاله مؤسس الموقع مارك زوكربرغ.

واعتبر خبراء هذا التصريح من زوكربرغ بمثابة تلميح إلى دمج مستقبلي بين تطبيق التراسل الفوري “واتساب” المملوك لـ”فيسبوك”، وتطبيق “فيسبوك ماسنجر”، وهو الاحتمال أثار غضبا عارما حين أثير أول مرة.

وأضاف زوكربرغ، في تدوينة على موقع “فيسبوك”، أن التشفير عبر نظام “end to end” في كافة المراسلات الخاصة بين المستخدمين هو “الشيء الوجيه الذي ينبغي القيام به”.

وفي وقت سابق، أعرب مستخدمون لـ”فيسبوك” عن خشيتهم من دمج “واتساب” مع تطبيق “ماسنجر”، الذي لم يجر تزويده بخاصية التشفير حتى الآن.

ونبه زوكربرغ إلى أن “فيسبوك” قد يحدث تغييرات في بعض خططه استنادا إلى المشاورات التي سيقوم بها مع خبراء الأمن المعلوماتي خلال العام الجاري،.

ويرى خبراء أن مساعي التشفير من شأنها أن تضعف قدرة السلطات التي تنتقد “فيسبوك” بشكل دائم إثر ما تراه تقصيرا في مراقبة المحتوى الذي يحرض على العنف والإرهاب، بحسب ما أورده موقع “سكاي نيوز عربية”.

ويدفع زوكربرغ باتجاه خطة الدمج، من أجل جعل الخدمات أكثر فائدة، فضلا عن إطالة الوقت الذي يقضيه المستخدمون على هذه التطبيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *