التخطي إلى المحتوى
موقع فيسبوك يحظر تاييد نزعة تفوق العرق الابيض

أعلن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الأربعاء، انه “سيحظر صفحات تؤيد تفوق العرق الأبيض”، وهو ما اعتبرته “خطابا مخالفا لسياسة الشركة المناهضة لنشر الكراهية”، لافتا الى ان سياستها “تمنع المنشورات التي تعزز الكراهية بين الناس بناء على العرق أو الدين، أو تلك التي تنادي بتفوق عرق على آخر”.

وسيتم فرض الحظر ابتداءً من الأسبوع المقبل على منصة التواصل الاجتماعي الأولى في العالم وتطبيق الصور الواسع الانتشار “انستغرام”.

وقال فيسبوك في بيان “من الواضح ان هذه المفاهيم متصلة بشكل عميق مع جماعات الكراهية المنظمة ولا مكان لها على مواقعنا”، مضيفًا “في حين أن الناس سيظلون قادرين على إظهار اعتزازهم بتراثهم العرقي، لن نتسامح مع الثناء أو دعم القومية والانفصالية البيضاء”.

أشار الى ان الأشخاص الذين يدخلون مصطلحات بحث مرتبطة بسيادة العرق الأبيض سيحصلون على نتائج تحيلهم إلى مواقع مثل “الحياة بعد الكراهية” الذي يركز على مساعدة الناس في الابتعاد عن هذه الجماعات.

وسبق لسياسات فيسبوك ان حظرت منشورات تدعم سيادة العنصر الابيض كجزء من الجهد لوقف قذف الناس بالكراهية تبعا للعرق والاتنية والدين.

ووسط ضغوط من حكومات في جميع أنحاء العالم، عزز فيسبوك في السنوات القليلة الماضية آليات الذكاء الاصطناعي للعثور على المحتوى الذي يدعم الكراهية وإزالته مع الابقاء على الانفتاح على حرية التعبير.

وقال فيسبوك ان الحظر الجديد لن يطبق على مواضيع مثل الافتخار الاميركي وانفصالية الباسك وهي “جزء مهم من هوية الشعوب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *