التخطي إلى المحتوى
اعتقال مغربي أشاد بجريمة نيوزيلندا

أفاد بيان لوزارة الداخلية المغربية السبت أن الشرطة أوقفت شابا من مدينة فاس بتهمة “الإشادة بأعمال إرهابية”.

الشاب البالغ من العمر 19 عاما أبدى تأييده لمرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا والتي راح ضحيتها الجمعة أكثر من 50 شخصا.

وفي تدوينة له على فيسبوك، يضيف بيان الداخلية، عبر الشاب المدان عن إشادته بالعمل الذي أقدم عليه القاتل برينتوت تارانت وطلب بإطلاق سراحه عبر هاشتاغ أطلقه هو وسارعت إدارة فيسبوك بحذفه، حسبما أوردت عناوين صحافية من المغرب.

بيان الداخلية أكد من جهة أخرى إحالة المتهم إلى قاضي التحقيق، للتحقيق معه “تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب”.

وقالت متحدثة باسم شركة “فيسبوك” في نيوزيلندا، ميا غارليك، إن الفيديوهات التي أظهرت إطلاق النار في مدينة “كرايست تشرش” قد تم حذفها بقرار من إدارة فيسبوك.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية المغربية سبق أن اعتقلت العديد من الشبان بسبب تدوينات دعت للقتل أو أشادت بأعمال إرهابية، مثلما وقع خلال حادثة مقتل السفير الروسي بتركيا، أو ذبح السائحتين الإسكندنافيتين في إقليم الحوز بالمغرب قبل نحو شهرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *