التخطي إلى المحتوى
قلعة شهدت أعمال تعذيب مروعة تتحول إلى فندق "5 نجوم"

قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن قلعة في الجبل الأسود، كانت تشهد عمليات تعذيب سجناء بشعة، ستتحول إلى فندق فاخر من فئة الخمس نجوم.

وتقع القلعة التاريخية في جزيرة لاستافيكا، وكانت تضم مئات السجناء، تقول تقارير إعلامية إنهم تعرضوا للتعذيب والقتل بأبشع الطرق.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن شركة سويسرية ستستثمر أكثر من 15 مليون يورو لمنح القلعة “حياة جديدة”.

وستصبح قلعة الحرب العالمية الثانية المهجورة منتجعا ضخما يضم شاطئا ومركزا للرياضات المائية ومطاعم وحانات ومنتجعا صحيا وحمامات سباحة.

كما سيقدم معلومات ثقافية وتاريخية لضيوفه، حيث سيضم متحفا يحكي الأحداث التي شهدتها الجزيرة.

ومن المتوقع أن يوفر المنتجع الجديد نحو 33 غرفة للضيوف.

وتقول تقارير إعلامية إن القلعة كانت تضم نحو ألفي سجين خلال الحرب العالمية الثانية في عهد موسوليني، مشيرة إلى أن 130 منهم تعرضوا للتعذيب والتجويع حتى الموت.

وواجه المشروع، الذي صودق عليه عام 2016، اعتراضات كثيرة من عائلات السجناء الذين كانوا محبوسين هناك، علما أنه يتوقع أن يتم افتتاح المشروع في منتصف عام 2021.

هذا المقال "قلعة شهدت أعمال تعذيب مروعة تتحول إلى فندق "5 نجوم"" مقتبس بواسطة موقع الأمل نيوز مصر وقمنا بإقتباسة من موقع (سما الإخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو سما الإخبارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *